2 يوليو 2022 01:13 2 ذو الحجة 1443
ايكونوميست
  • الشارع الاقتصادي الجديد | ايكونوميست
  • المجموعة المالية هيرميس

رئيس مجلس الإدارة رأفت عبدالعزيز

غرفة الرعاية الصحية” تواصل عقد ورش العمل لضم مستشفيات القطاع الخاص لمنظومة التأمين الصحي الشاملالتضامن: زيادة الأسر المستفيدة من برامج الدعم النقدى لـ4.1 مليون أسرةللتواجد الخارجي ودعما للعلاقات الأفريقية.. افتتاح البنك الأهلي المصري (جوبا) بجنوب السودانتعرف على مسار الخط الثالث لمترو الأنفاق بعد إضافة 4 محطات جديدةالأوقاف توجه المديريات بسرعة تجهيز ساحات صلاة عيد الأضحى المباركوزير البترول: ننفذ حاليا عدة مشروعات ومبادرات لخفض الانبعاثاتمصطفى مدبولى: توجيه رئاسى بزيادة الصادرات لتحقق 100 مليار دولار سنويابمشاركة البنك المركزي.. تنظيم ورشة تعريفية حول آلية الصندوق الأوروبي للتنمية المستدامةالمصرى للتأمين: انطلاق المارثون الأخضـر.. الطريـق إلـى COP27 السبت المقبل2.5 مليار جنيه ضرائب ورسوم بجمارك «الدخيلة» و«دمياط» خلال مايو الماضىالبنك المركزي المصري يخطط لإطلاق 3 مشروعات رقمية في 2022الضرائب تطالب الممولين بسرعة سداد أصل الضريبة المستحقة قبل 15 يوليو
بنوك

البنك التجارى الدولى يطالب بإنشاء صندوق أخضر لتشجيع السندات الخضراء بمصر

ايكونوميست

قال شريف سامى رئيس البنك التجاري الدولى إن التمويل الأخضر أو المتوافق مع البيئة ومن ضمنه سندات المناخ أو السندات الخضراء، ظهر عالميًّا نتيجة المساعي الدولية للانتقال إلى اقتصاديات خضراء وله تأثيرعلى البيئة والتى تهدف إلى استعمال الطاقات النظيفة والتخفيف من العوامل التي تسهم في ارتفاع حرارة الأرض، ودعم مجهودات التكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من آثارها.

وأكد سامى خلال كلمته فى "المؤتمر الدولي حول فرص التمويل البديل في مصر: نحو تمويل مستدام للتنمية"، والمنعقد بالتعاون بين وزارتي التخطيط والتنمية الاقتصادية والمالية، ومشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وذلك على مدار يومي 23 و24 من مايو الجاري، إن المصطلحات والمبادرات التى تتعلق بالسندات الخضراء أو السندات المستدامة إذا لم يفهمها رجل الشارع العادى لم تحقق الغرض المطلوب منها .

ويرى أنه لابد من العمل على وجود حوافز ومميزات لأصحاب الشركات لتشجعيهم على هذه النوعية من السندات، لافتا إلى الأمر يختلف فى البنك التجارى الدولى والذى يعد البنك الأول الذى قام بإصدار سندات خضراء نظرا لان 60% من أصحاب الأسهم أجانب بالإضافة إلى أن معظم أعضاء مجلس الإدارة غير مصريين.

ويرى أن مصر بدات باتخاذ خطوات لتشجيع هذه النوعية من الاستثمارات والتى بدأت بإنشاء الصندوق السيادى، مطالبا إنشاء شركة مصرية تعمل فى التمويل الأخضر من خلال إصدار سندات خضراء بالاضافة إلى إنشاء صندوق اخضر لمساعدة وتشجيع وتعزيز السندات الخضراء فى مصر .

وأكد أنه يجب النظر إلى إصدار سندات زرقاء وخاصة وأن مصر تمتلك العديد من الشواطئ التى تساهم فى إنشاء العديد من المشروعات مثل الموانى وأشار سامى إلى أنه لابد من العمل على زيادة المجالات الأساسية لرفع كفاءة الطاقة النظيفة فى المبانى الذكية.