1 ديسمبر 2021 17:21 25 ربيع آخر 1443
ايكونوميست

    رئيس التحرير صلاح عامر

    ماستركارد تتعاون مع “ميتا” لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط وأفريقيا«بنك مصر» يتيح فتح حساب مجاناً بمناسبة اليوم العالمي لذوي الهمموزيرة التعاون الدولي تعلن موافقة مجلس النواب علي اتفاقين جديدين مع الحكومة اليابانية والنمسا”إي فاينانس” تطلق شركة إي هليث بالتعاون مع هيئة التأمين الصحي برأس مال 100 مليون جنيهوزير الإسكان يصدر حركة تنقلات وتكليفات موسعة بأجهزة المدن الجديدةارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة المصرية بختام التعاملات بدعم مشتريات المصريين والعربالمالية: تطبيق قانون «تنظيم التعاقدات العامة» يحفز الاستثمار ويحقق عدالة المنافسةمصر للتأمين توقع بروتوكول تعاون مع شركة خالص للمدفوعات الرقميةالإتربي: لن نمنع غير الحاصلين على لقاح كورونا من دخول فروع البنوكالحكومة توافق على ضوابط البيع والاعلان عن الوحدات السكنية بمشروعات التطوير العقاريالرقابة المالية تعتمد 5 أنواع جديدة من السندات والصكوك وتمنح خفض 50% في رسوم طرحهاهيرميس والسعودي الفرنسي كابيتال يقودان بنجاح تنفيذ عملية بناء سجل الأوامر المتسارع لبيع حصة تمثل 21٪ من أسهم شركة ذيب لتأجير السيارات
    بنوك

    البنك العقاري المصري العربي يعتزم المشاركة بـ210 مليون جنيه في قرض مشترك لشركة تطوير عقاري

    ايكونوميست

    كشف وليد ناجي، نائب رئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي، عن عزم البنك المشاركة في قرض مشترك لإحدى شركات قطاع التطوير العقاري.

    وأضاف ناجي أن حصة البنك العقاري من القرض المشترك تصل إلى 210 مليون جنيه، وذلك من إجمالي قيمة القرض البالغة ملياري جنيه.

    وأشار ناجي إلى أن البنك يولي إهتماماً بالقطاع العقاري لما يمثله من قيمة اقتصادية كبيرة، ولما يتمتع به البنك من خبرة كبيرة في هذا المجال، موضحاً أن التمويلات المقدمة لشركات التطوير العقاري، والتمويل العقارى وكافة قروض النشاط العقاري تمثل نسبة 40% من إجمالى المحفظة الإئتمانية للبنك البالغة نحو 20 مليار جنيه .

    وأوضح أن إجمالي ودائع البنك سجلت 98 مليار جنيه، مشيراً إلى أن معدل توظيف القروض للودائع قد بلغت مطلع العام الجاري 45 %.

    ونوه ناجي أن البنك يمتلك أصول عقارية عديدة، وتبلغ القيمة الدفترية للأصول التي آلت ملكيتها للبنك نحو 2.5 مليار جنيه فيما تصل قيمتها السوقية حوالي 4.5 مليار جنيه، مضيفاً أن البنك يسعى لبيع هذه الأصول لتحقيق عوائد تساهم في زيادة الائتمان الممنوح، ولكن يواجه مشكلة إرتفاع القيمة الدفترية بما لا يلقى قبولاً كبيراً من المشتريين؛ موضحاً لجوء البنك لنظام المشاركة ولكن لم يجد أيضاً قبولاً من الطرف الثانى .