12 أبريل 2024 14:00 3 شوال 1445
ايكونوميست

    رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير حنان علي

    صلاح عامر يهنىء الكاتب الصحفي اسلام عفيفي لتعيينه رئيسا لمجلس إدارة اخبار اليومصلاح عامر يهنىء الكاتب الصحفي اسلام عفيفي لتعيينه رئيسا لمجلس إدارة اخبار اليومكلية اللغات والترجمة بجامعة 6 أكتوبر تطلق مبادرة الكتاب والشجر ة برعاية رئيس الجامعةتتقدم الاستاذ الدكتور غادة جبارة رئيس اكاديمية الفنون بأطيب التهانى لسيادة اللواء احمد راشد محافظ الجيزة بمناسبة العيد القومى للمحافظةمنطقة الجيزة الأزهرية تنظم احتفالية بذكرى مرور 1084 على تأسيس الجامع الأزهرقام ياجو كاسترو إيزاجيري رئيس سيمكس مصر والإمارات وطارق همام نائب الرئيس للشئون التجارية بتكريم أفضل الموظفين في الأداءمركز اللغات والترجمة بجامعة 6 أكتوبر يطلق مبادرة ”تعلم اللغات”رئيس أكاديمية الفنون تشهد حفل توزيع جوائز مسابقة الفجيرة الدولية للبيانو والتي تقام تحت رعاية صاحب سمو الشيخ محمد بن حمد...د. عربي ابوزيد وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية يتابع انتظام الدراسة بعدد من مدارس المحافظةالأول من مارس.. فتح باب التقدم وبدء الدراسة بكلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة سوهاجأ. د غادة جبارة رئيس أكاديمية الفنون تشهد افتتاح ورشة تصنيع العرائس بالمعهد العالي لفنون الطفلفي ذكرى ميلاده.... ” زرزور” شاعر الطفولة النبيل
    نقل

    وزير النقل يدعو للمساهمة في تمويل المرحلة الثانية من الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط

    ايكونوميست

    أكد وزير النقل، كامل الوزير، أن الاجتماع الوزاري الأول للإعداد للمرحلة الثانية من دراسات الجدوى لمشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط هو خطوة هامة لتحقيق طموحات دول حوض نهر النيل ليكون شريانا للتواصل والتكامل والتنمية، وأنه تمهيد للتعاون في تنفيذ هذه المرحلة الجديدة من هذا المشروع الإستراتيجي الهام، ورسم خريطة الطريق لتحقيق التقدم المرجو في هذا المشروع, والذي يشكل خطوة إيجابية كبيرة نحو التكامل الإقليمي، ويمثل علامة فارقة مهمة نحو تحقيق التنمية الإجتماعية والإقتصادية وتيسير التجارة الإقليمية وتخفيف حدة الفقر لشعوب النيل.


    وقال الوزير، في كلمته في ختام مؤتمر وزراء نقل الدول المشاركة في مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، اليوم، إنه يتطلع إلى مزيد من التعاون في تعبئة الموارد والدعم الفني للمرحلة القادمة من المشروع، مشددا على أهمية الدعم القوي والمستمر من مفوضية الاتحاد الأفريقي، وبنك التنمية الأفريقي، والكوميسا، ونيباد، والمبادرة الرئاسية للبنية التحتية التابعة لمنظمة نيباد خلال المرحلة الأولى من المشروع.


    ودعا الوزير جميع شركاء التنمية للمساهمة في تمويل المرحلة الثانية من دراسة الجدوى للمشروع الذي يمثل أحد أهم المشاريع الإقليمية، حيث يعتمد نهج الممر المتكامل ويمثل بوابة لجميع البلدان المعنية، وخاصة الدول الحبيسة على البحر المتوسط ​​ثم إلى أوروبا لفتح الأفق للتجارة البينية والسياحية، من أجل تعزيز التكامل الإقليمي بين الشمال والجنوب وبين الجنوب والجنوب وصولا للتعاون فيما وراء النهر.


    وأشار إلى أهمية متابعة المشروع الاستراتيجي من الجميع لدفعه إلى خطوات فعالة، معلنا استعداد الوزارة لتقديم كل الدعم لدول حوض النيل سواء على المستوى الثنائي أو في إطار المشروع الهام.