16 يونيو 2024 12:21 9 ذو الحجة 1445
ايكونوميست

    رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير حنان علي

    دي دي مصر تحظى بثقة 82% من السائقين كمصدر لتحقيق دخل، بينما يختارها 68% لمرونتهاذا مارك للمجتمعات العمرانية تعلن تسليم مشروع ”ذا مارك جاردنز” في المواعيد المقررة لعملائها بإجمالي استثمارات ٣ مليارات جنيهزوهو تستقطب الشركات الكبرى في الإمارات وتسجل نمواً في الإيرادات بنسبة 43% خلال 2023أول تلفاز شفاف لاسلكي في العالم بتقنية OLED يعيد تعريف تجربة الشاشةbeIN SPORTS تكشف عن تغطيتها الحصرية لكأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023 توتال إنيرجيز عبر 4 قنوات مخصصةإل جي تُعيد إحياء هويتها العالمية ”Life’s Good” بهدف رفع المعنويات ونشر تأثير إيجابي متبادلOPPO تؤكد على التزامها بالاستدامة عن طريق الارتقاء بالمنتجات والاسهام في تحقيق أهداف الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركاتالرئيس التنفيذي لـ جيديا: زيارة رئيس الوزراء لمقر الشركة دفعة للأمام وتتشجيعًا لنا ورسالة جيدة لجذب الاستثمار الاجنبيطلبات تعقد النسخة الثانية من حدث الشركاء السنوي لتكريم شركاء النجاحشراكه بين ”نيوتنكس ” و ”سيسكو” لتعزيز” التحول الرقمي للأعمال ونشر الاعتماد على الحوسبة السحابية الهجينة متعددة الأوساطتوقعات بارتفاع حجم الإيرادات المستندة إلى البرمجيات لدى المؤسسات أربع أضعاف بحلول 2030أڤيڤا تسلط الضوء على الدور الحيوي للرقمنة في تسريع تخفيض انبعاثات الكربون في القطاع الصناعي
    استثمار

    بلغت قيمتها 10 ملايين واستفاد منها 13 ألف مواطن : محافظ بني سويف يُناقش التقرير الربع سنوي للمساهمات المجتمعية جمعية الاورمان

    ايكونوميست
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أكد الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، على أهمية الدور الذي يساهم به المجتمع المدني في الدفع بكافة جهود الدولة في مختلف المجالات التنموية، خاصة الجمعيات الأهلية التي تعمل على محور أساسي، هو تعبئة جهود الأفراد:" رجال أعمال، متطوعين وغيرهم" لإحداث التنمية في المجتمع لصالح المواطنين، وحل مشكلاتهم، والإسهام في تكامل ودفع جهود الدولة في تلبية الاحتياجات الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع. وأشار محافظ بني سويف، أن المحافظة هي أول من أطلقت وثيقة العمل الأهلي لتوحيد الجهود لـ 40 جمعية أهلية وصولا لـ 200 جمعية في المراحل القادمة ، بهدف تعظيم دورها التنموي، مُشيرًا إلى أن الجمعيات الأهلية قامت بدور مميز في كثير من الأزمات والمشكلات الطارئة ، وحاليا تواصل دعمها لجهود المحافظة في العديد من القطاعات الخدمية، بجانب دورها الأساسي التنموي، وهو ما يجسد أهمية دور المشاركة المجتمعية جاء ذلك مناقشته التقرير الربع السنوي للمساهمة المجتمعية لجمعية الأورمان بالمحافظة، الذي أعده إمام أحمد، ورمضان عبد السلام مديرا مشروعات الجمعية ببني سويف، حيث كشف التقرير عن دور الجمعية في المساهمة في مجالات توفير مساعدات عينية للأسر الأولى بالرعاية والأيتام والأرامل ومحدودي الدخل والقرى الأكثر احتياجًا ، حيث بلغت قيمة المشاركة المجتمعية للجمعية بداية من شهر يناير حتى 30 مارس أكثر من 10 ملايين بإجمالي المستفيدين يزيد عن 13 ألف مواطن وشاركت جمعية الأورمان، فى تنظيم قافلة طبية بقرية المحمودية مركز سمسطا ، استهدفت توقيع الكشف الطبي على 120 مريض بتكلفة اجمالية بلغت 19ألف و300جنيه، وذلك قُبيل انطلاق شهر رمضان المبارك بأيام قليلة. وفي نفس السياق شاركت الجمعية فى تنظيم قافلة علاجية مجانية استهدفت توقيع الكشف الطبي على عدد 110مريض ضمن المرضى غير القادرين بقريتي دلهانس والجمهود مركز الفشن ، وذلك تحت رعاية الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بني سويف. وتم اجراء كافة الفحوصات والأشعة والتحاليل الطبية اللازمة بالمجان مع تحمل نفقات انتقال المرضي ذهابا وعودة، بالإضافة الى إجراء عمليات جراحات العيون المختلفة بداية بالمياه البيضاء والمياه الزرقاء مرورًا بجراحات الشبكية وصولًا الى زرع القرنية، وجميع عمليات القلب، وتسليم الأجهزة التعويضية وتقديم جميع الخدمات الطبية لمن يحتاج وكل ذلك بالمجان تمامًا. كما تم توزيع عدد 33ألف كيلو بطاطس على3300 أسرة ضمن الأسر الأولى بالرعاية والأكثر احتياجًا بمراكز ناصر وأهناسيا والواسطى بالتعاون مع الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني للقيام بدورها المجتمعي لرعاية الأسر الأولى بالرعاية تنفيذاً لمبادرة فخامة رئيس الجمهورية (حياة كريمة) لرفع العبء والمعاناة عن كاهلهم وليحيوا حياه كريمة. ونفذت الجمعية عددا كبيرا من المشروعات الخيرية ، بجانب تنمية القرى الفقيرة تسليم مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر للسيدات الأرامل غير القادرات والأسر غير القادرة، كذلك مساعدة شرائح غير القادرين بالمحافظة من مرضى القلب والعيون لإجراء الجراحات المطلوبة وصرف الدواء اللازم بعد توقيع الكشف لدى أفضل المؤسسات الطبية فى المحافظة وفى القاهرة، كذلك توزيع المساعدات الموسمية على شرائح غير القادرين